ملتقي أبومشهور الإسلامي

ملتقي أبومشهور الإسلامي


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمد محمد فمرحبا به
 
الرئيسيةاخر المواضيعاليوميةس .و .جدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرة
الصفحة الرئيسية تسجيل عضو جديد قائمة الاعضاء البحـث في المنتدى التعليمات حول المنتدى الاتصال بمدير المنتدى



شاطر | 
 

 جدد حياتك مع الحبيب 1 لفضيلة الشيخ د. محمد عبدالرحمن العريفي~ ۞

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samar
Admin
avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 2458
تاريخ التسجيل : 09/06/2011

18062011
مُساهمةجدد حياتك مع الحبيب 1 لفضيلة الشيخ د. محمد عبدالرحمن العريفي~ ۞






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



Click this bar to view the full image.


أرسل أحدهم رسالة للداعية محمد العريفي كتب فيها : فضيلة الشيخ ماحكم الانتحار ؟

فاستعجب الشيخ من سؤاله فاتصل به ..قال عفواً مافهمت السؤال ؟

فإذا بالمجيب شابٌ في ريعان شبابه يقول متمللاً السؤال واضح ماحكم الانتحار ؟

فقال له الشيخ ضاحكاً مستحب !

فقال الشاب: ياااااااشيخ مااااذا؟ !!

قال : مارأيك أن نحدد أنا وأنت الطريقة التي ستنتحر بها ؟

لكن لماذا تريد أن تنتحر ..؟ وأخذ الشاب يتشكى ويبكي على وضعه .. مع أن الحل بيده

بعض الناس سئم من حياته ، فماعادت عنده ذات لون ولا طعم ولا رائحه ، كل الناس فيها عنده سواسيه ، مقضب الجبين ،عابس متأفف ،يتملل من أبسط الأمور ،ويعكر صفوه أقل القليل ، لا يحسن التأقلم ،ولا يرغب بالحياة طمح عنها و قرر أن يختمها بنفسه !

هي حياة واحده نعيشها ، نعمرها بالأعمال الصالحه لتكون لنا في الآخرة عدة وعتاد ..

منا من يحسن الاستمتاع بها ، فلا تفوته لحظة منها إلا وقد عاشها بجوارحه ، وتمضي الحياة به في مركب متوازن لا تهزه الأمواج العاليه ، ولا ترعبه تقلبات الجو ، بل إنه يحكم القياده و يمسك الرياده فلا يدع من المتعة شيء إلا صاده ، يستمتع بحياته بالحلال لا بخمر ولا حرام ولا سرقة مال ، إنما هو فطن عرف الطريق الصحيح فارتادها ..

وعلى هذه الخطى سنسير ..لنستمتع بحياتنا ..في ظل السيرة النبويه ..

نحن لن نعود لأيام الحبيب لكننا سنجلبها إلينا ، ونجعلها تختلط بأيامنا.. لنحسن الاستمتاع ..

أول الغيث

نبدأ ببسم الله ، نخلص النية و ننطلق ..

- المرجع كتاب استمتع بحياتك لفضيلة الشيخ د. محمد عبدالرحمن العريفي -




Click this bar to view the full image.


الإنسان الذي يعيش طوال حياته على مبادئ ثابته لا يسمح لأي سبب من الأسباب أن يغيرها ..

هو انسان جاد صاحب شخصية و هوية حقيقية ..

فـالناس بالنسبة للثبات صنفين .. صنف متزلزل العقيدة مضطرباً متذبذباً لا رأي له ..

قال أصدق القائلين سبحانه وتعالى : ” مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاءِ ” ..

و صنف ثابت كالطود لا تزعزعه العواصف .. متمسك بعقيدته يعض عليها بالنواجذ ويثبت عليها ثبات الرواسي ..

غير مضطرب و لا متلجلج .. ولوأحدقت به المصائب .. ولنا خير مثال في ما فعل ياسر وسمية والدا عمار ..

وكما فعل بلال بن رباح رضي الله عنهم أجمعين .. حيث كان يُبطح في رمضاء مكة وتوضع الصخرة على

ظهره و لسانه يلهج في استعلاء وعزة : أحد .. أحد.. فرد صمد ، والله لو أعلم كلمة أغيظ لكم منها لقلتها ..

لله دره من ثبات ..

وليس هذا خاصاً بأحد الجنسين دون الآخر .. بل الرجال والنساء في ذلك سواء ..

لما ظهر الإسلام في الناس وفد إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بضعة عشر رجلاً ..

فأنزلهم عليه الصلاة والسلام المسجد ليسمعوا القرآن .. فسألوه عن الربا والزنا والخمر ..؟

فأخبرهم أن ذلك كله حرام ..

فسألوه عن صنم لهم اسمه ” الّربّـة ” ويصفونه بالطاغية وماهو صانع بها ؟!

فقال لهم دون تردد : اهدموها .. ، فما برحوا يسألونه سنة سنة، ويأبى عليهم، حتَّى سألوه شهراً واحداً

بعد مقدمهم ليتألفوا سفهاءهم، فأبى عليهم أن يدعها شيئاً مسمى ..

فلما رأو أن المسألة مسألة شرك وايمان .. لا مجال فيها للمفاوضة ..!!

فسألوه أن لا يكسروا أصنامهم بأيديهم‏ .. و أن لا يصلوا فإنهم يأنفون أن تعلو إست الرجل رأسه .. !!

فقال‏ عليه الصلاة وأزكى تسليم وهو ثابت ثبات الجبال :‏

‏‏“‏أمَّا كسر أصنامكم بأيديكم فسنعفيكم من ذلك ، وأما الصَّلاة فلا خير في دين لا صلاة فيه‏ “‏‏ ..

فقالوا : سنؤتيكها بها .. وإن كانت دناءة .. وذهبوا إلى قومهم ودعوهم فأسلموا على مضض ..

فقام المغيرة بن شعبة فأخذ الفأس .. فضرب الصنم .. ثم سقط على الأرض .. فصاحت ثقيف .. وارتجوا ..

وقالوا : أبعد اللـه المغيرة .. قتلته الرّبّة .. عندها قام المغيرة ضاحكاً وقال :

ويحكم يا معشر ثقيف ..إنما هي لكاع ( أي مزحة ) وهذا صنم حجارة ومدر.. فاقبلوا عافية الله واعبدوه ..

فأقبل الناس يهدمونها معه حجراً حجراً .. حتى سوّوها بالأرض ..

~ لـؤلـؤة ~

إنّ اللآلي تبقى و هي غاليةٌ ×××× وإنما تعصف الأمواج بالزبدِ !!




Click this bar to view the full image.
كثيرون يرغبون بالتغيير ، ويجدونه الحل المناسب لمشكلاتهم مع الدنيا ، ويعتقدون بل ويجزمون أنهم لو غيروا طريقة حياتهم ستتحسن نفسياتهم و يصبح تعاملهم مع الناس أفضل ..


نعم هكذا هو الإنسان قد يدخل تغير بسيط على روتينه اليومي فتنقلب نفسيته 180 درجه!

والسبب إما لثوب جديد أو حتى لساعة يد ابتاعها ، أمور قد لا تكون بميزان غيره مهمه لكنها بالنسبة له سبب وجيه لتغيره ..



هذا هو مبحثنا أن نغير طريقتنا في التواصل مع الناس

أن نتعلم الاستمتاع بحياتنا ، ونجعل القائد المعلم الأول هو سبب هذا التغير بعد فضل الله ..



تأمل في حياتك ، كم موقف مر بك و كم حادث واجهت كيف تصرفت فيه ؟

وهل لو كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم مكانك لتصرف مثلما تصرفت ؟؟

إن كان عكس ذلك نقول لك ….






Click this bar to view the full image.


كثيرون منا تستثيرهم أبسط الأمور ..لو سكب ابنه بعض الماء على الأرض من غير قصد تثور ثائرته ويصب غضبه على فلذة كبده مع أنه كان من الممكن أن يكتفي بمسح الماء و تنبيه ابنه !!

لماذا نختار الطرق الوعره مع أن الطريق الممهد واضح كالشمس ؟

ولماذا تسمح للشيطان أن يتملكك وتنسى : “والكاظميــــــــــــن الغيظ “

لو أن أحدهم أخطأ بحقك أقترح عليك طريقتين :

إما أن تغضب وترعد وتزبد فينقلب الأمر لعداوة وبغضاء قد تصل لحد الضرب وبعدها أضمن لك أنك ستندم !

أو أن تبتلع غضبك و تتحمل بل و تكسب أجراً بحسن تصرفك فيعتذر الآخر ويطلب صفحك وتنقلب العداوة محبة فيصبح طعم الغضب لذيذ ممزوج بكظم الغيظ والله يحب المحسنين ..

لك حرية الاختيار !

كان لعلي بن الحسين جارية وكان كلما أراد أن يخرج للصلاة جعلت تصب له الماء حتى يتوضأ وفي يوم وهي على هذا الحال سقط الإبريق من يدها على وجهه فشجه ، فرفع علي بن الحسين رأسه إليها ،خافت أن يغضب ..

فقالت : إن الله تعالى يقول : (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ)

فقال لها : قد كظمت غيظي .

قالت : (وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ)

فقال : قد عفا الله عنك .

قالت : (وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)

قال : اذهبي فأنت حرة.

وتغضب حتى إذا ما ملكتَ ~ ~ أطعتَ الرضا وعصيتَ الغضب

تعلم كيف تغضب ومتى تغضب ولمن تغضب !

انظر إلى غضب النبي صلى الله عليه وسلم لا يعرف إلا أن تنتهك محارم الله تعالى وإذا غضب جعل غضبه للدين ..

عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط بيده ، ولا امرأة ، ولا خادما إلا أن يجاهد في سبيل الله ، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله فينتقم لله عز وجل..

أمي وأبي وروحي له الفداء يروي لنا عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما موقف من مواقف غضب النبي صلى الله عليه وسلم قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه وهم يختصمون في القدر فكأنما يفقأ في وجهه حب الرمان من الغضب -بمعنى احمر وجهه غضباً – فقال : ( بهذا أمرتم ؟ أو لهذا خلقتم ؟ تضربون القرآن بعضه ببعض بهذا هلكت الأمم قبلكم ) فقال عبد الله بن عمرو : ما غبطت نفسي بمجلس تخلفت فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما غبطت نفسي بذلك المجلس وتخلفي عنه ..

نعم ..هذا هو غضب الحبيب أمي وأبي وروحي له الفداء ماكان ليغضب إلا للحق ..

وخذها لك منهج ..دع صغائر الأمور تمضي ..



إضاءة


ابتلع غضبك استعذ بالله ثم تلذذ به !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

جدد حياتك مع الحبيب 1 لفضيلة الشيخ د. محمد عبدالرحمن العريفي~ ۞ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

جدد حياتك مع الحبيب 1 لفضيلة الشيخ د. محمد عبدالرحمن العريفي~ ۞

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي أبومشهور الإسلامي :: ¤*۞~۩ منتديات السنة النبوية المطهرة ۩~۞*¤ :: ¤*۞~۩ منتدي الدعاء والذكر۩~۞*¤-
انتقل الى:  
WE LOVE ABOMUSHOOR
 
 
لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل - استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم  
اذاعة متنوعة لمختلف القراء


زورونا علي موقع مدارس الجمعية الشرعية بميت غمر WWW.SHAREYASCHOOLS.NET
جديد المرئيات

 













 

 

سجل × الملتقي
..{ شروط التسجيل ABOMUSHOOR  ~
قوانين وشروط التسجيل بــــــــــABOMUSHOOR   

يجب عليك قراءة قوانين وشروط الاشتراك في المنتدى والموافقة عليها , قبل البدء في عملية التسجيل:

{ ضع ايميلك الصحيح اخي الزائر ، لكي تفعل عضويتك من الرساله التي ستصلك .

  • {يمنع} وضع صور او مقاطع [ مخـآلف للدين الاسلآمي ]
  • {يمنع} التسجيل باسماء مخالفه مثل : روآبط .. منتديات .. نائب المدير .. المدير ....الخ
  • {يمنع} التسجيل بدون وضع مواضيع.
  • {يمنع} رسائل الإشهار.
  • {يمنع} التسجيل ببريد خرافي.
  • {يمنع} وضع مواضيع ليس لها فائدة .
  • {يمنع} ان العضو يرشح نفسه لكي يصبح : مدير او نائب او مبرآقب عـآم .
  • {يمنع} التحريج لاي عضو للشكوى فقط [ قسم الشكاوي والاقترحات ].
  • {يمنع} وضع الايميلات في التوقيع.
 
وتذكر قول الله تعالى { وما يلفظ من قول الى لدية رقيب عتيد }
 
 
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
samar
 
Abo Sama
 
ebtesam
 
احمد خالد
 
rome2000
 
احمد شهاب
 
مركز تحميل الملتقي





مركز رفع ABOMUSHOOR

 

قال صلى الله عليه وسلم: «رصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحاذوا بالأعناق فوالذي نفسي بيده إني لأرى الشيطان يدخل من خلل الصف كأنها الحذف» [صححه الألباني].
«اللهم إني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لي وترحمني، وإذا أردت فتنة في قوم فتوفني غير مفتون» [صححه الألباني].
قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله: "الصراط المستقيم أن يفعل العبد في كل وقت ما أمر به في ذلك الوقت من علم وعمل، ولا يفعل ما نهي عنه".
جميع الحقوق محفوظة لـملتقي أبومشهور الإسلامي
 Powered by ABO SAMA ®abomushoor.yoo7.com حقوق الطبع والنشر©2011-2012